وإذا حَضَرْتُ جُموعَهُمْ ألْفَيْتَني مَا بينهمْ كالبُلبلِ المأسورِ متوحِّداً بِعَواطفي ومَشاعِري وخَواطري وكَآبَتي وسُروري🌻